¦¦§¦¦¤~ M. 0. S. h. K . I .L A ~¤¦¦§¦¦

يشرفنا الاشتراك معانا وتنورنا

احلى مشكله لاجن شباب


    حوار فؤاد المنتظر لموقع فى الفن + صور جديده منزلتش فى موقعهم

    شاطر

    GEMY
    ¦¤( ALMODER )¤¦
    ¦¤( ALMODER )¤¦

    ذكر
    عدد الرسائل : 6711
    العمر : 29
    الموقع : egypt
    بتشتغل ايه يا عم : student
    مودك ايه؟ : دماغ عاليه اوووى ومتكلفه
    الاوسمه :
    السٌّمعَة : 2
    نقاط : 23
    تاريخ التسجيل : 17/03/2008

    حوار فؤاد المنتظر لموقع فى الفن + صور جديده منزلتش فى موقعهم

    مُساهمة من طرف GEMY في الإثنين أبريل 21, 2008 2:25 am

    محمد فؤاد لـFilFan.com: "ولا نص كلمة" لمن يشكك فى الريادة الفنية لمصر

    بنفس القدر من الأهمية التي يحرص عليها عند اختيار أعماله، وبترحيب شديد ووجه بشوش استقبلنا النجم محمد فؤاد في مكتبه، وفتح لنا ولقرائنا قلبه، لم يبخل علينا بوقته أو مجهوده، أجاب بحب وبساطة وتلقائية واحتراف أيضا على أسئلة قراء FilFan.com، بل وحرص على تسجيل الحوار بنفسه، تحدث معنا عن معايير اختياره للأغنية، ووصف منير بأنه رائد الجيل والأجيال الجديدة، وأكد على قوة العلاقة بينه وبين عمرو دياب، كل هذا وغيره الكثير في هذا الحوار الذي استمر لأكثر من 90 دقيقة.

    النجم الكبير محمد فؤاد سعداء بوجودك معنا.
    فؤاد: أشكركم، وأنا سعيد بكم وبجميع قراء موقع FilFan.com

    نريد معرفة بياناتك الشخصية وطريقة التواصل معك.
    فؤاد: اسمي محمد فؤاد عبد الحميد، من مواليد برج القوس، ويمكن التواصل معي عن طريق موقعي الرسمي
    www.mohamedfouad.net

    قراء الموقع يريدون الاطمئنان عليك وعلى حالتك الصحية.
    فؤاد: أنا بخير وزي الفل والحمد لله، ولكن البعض يروج لشائعات غير صحيحة مثل إصابتي بكسر في القدم أثناء لعب الكرة ونقلي إلى المستشفى، وهو أمر غير صحيح، وساهم في انتشاره غيابي عن حضور التكريم الخاص بي بقصر السينما، والحقيقة أن الأمر كله ينحصر فى كدمة بسيطة أثناء اللعب، ولم أجلس في المنزل بسببها أكثر من يومين، وأريد أن اطمئن جمهوري أنني بخير وأشكرهم كثيرا.

    من الفنان الذي أثر فنيا في شخصية محمد فؤاد؟
    فؤاد: الموسيقى المصرية جميعها أثرت فيّ كثيرا بلا استثناء، وإن كنت أميل إلى الفنانين الراحلين الكبار عبد الحليم حافظ ومحمد فوزي، فكلاهما يملك الكثير من التاريخ والأعمال الموسيقية التي أعشقها، وبرغم عدم ميلي لمدرسة فريد الأطرش إلا أنني أحب دائما سماعه، وأعشق الكثير من أغنياته، وأنا بطبيعتي أحب جميع الأعمال الغنائية المحترمة، واستفيد منها بما فيها مونولوجات إسماعيل ياسين الكوميدية.

    ألا تميل إلى فنان واحد بعينه؟
    فؤاد: كما قلت أنا لست منتميا لمدرسة محددة، وهذا هو الأسلوب الذي أسلكه في مشواري الغنائي، ولكن عبد الحليم يبقى هو المثل والنموذج الناجح الذي وصل لقلوب الناس كما لم يصل أحد غيره.

    هل تستمع لأغاني محمد منير وتحتفظ بألبوماته في سيارتك؟
    فؤاد: بلا شك، ولست أنا فقط، ولكن الجميع يستمع إلى منير ويعشق أغانيه، وفي وجهة نظري أرى أنه مدرس للجيل والأجيال الجديدة.

    ما الذي ميز منير وجعله قادرا على الاستمرار؟
    فؤاد: منير محترم وابن بلد وبيحب الفن، ويمتلك الكثير من الحكمه التى تؤهله، ويغنى فقط ما يعجبه، لذلك هو ليس فنانا تجاريا وإذا لم يجد ما يعجبه ويحس به لن يغني مهما كانت الظروف، وهذه الصفات موجودة لدى الكثيرين، ولكن مع تفاوت مقدارها، ومنير صاحب امتياز فى هذا الشأن.

    اختر لنا ألبوم واحد حققت من خلاله "نقلة موسيقية" وتعتبره محطة مهمة في مشوارك.
    فؤاد: بالنسبة للجمهور، ألبوم "حيران" هو الذي تنطبق عليه هذه الصفة، لكن بالنسبة لي جميع ألبوماتي بلا استثناء كان لها تأثير بارز فى مشواري، وجميع ألبوماتي بذلت فيها مجهودا كبيرا يجعلني أرفض أن أميز أحدها عن الباقي، كما أرفض كلمة محطة لأن هذا معناه توقف طموحاتي وأحلامي، وهو شيء غير صحيح، فقد تتواجد هذه المحطة في العلاقة بيني وبين الجمهور متمثلة في ألبوم حقق رواجا كبيرا وتضمن أشكالا موسيقية جديدة، وهذا هو ما أريده أن يصل لعقل الجمهور بدلا من تقديم إجابات سهلة، وإذا صادف "حيران" نجاحا كبيرا فهو مثل "كبر الغرام" و"شاريني" و"نص كلمة".

    هل هناك توجد من أغانيك جسدت واقعا حدث لك فى حياتك الشخصية؟
    فؤاد: هناك بعض الأغاني صادفت وقوع أحداث مهمة في حياتي وقت صدورها مثل وفاة والدي أثناء تحضير ألبوم "قلبي وروحي وعمري" ولهذا تأثرت بعض الشيء أثناء غنائها، وشعرت أنها تصلح لأن أهديها لوالدي رحمه الله، ولكني بالطبع لم أنفذ أغنية خاصة لوالدي، ولا اشعر أنني أغني لوالدي سوى في "اللزمة" فقط ولا أشعر بنفس الإحساس في "الكوبليهات"، ولكن البعض يختلق أحداثا في حياتي الشخصية ويربطها بأغنية لي ليروج بها لشائعة غير صحيحة، وهذا ما حدث سابقا في أغنية "بودعك" حيث قال البعض إن فؤاد يغنيها لقصة حب فاشلة.

    ما الأغنية الأقرب لك في ألبومك الجديد؟
    فؤاد: أحب جميع أغاني ألبومي، لكن بشكل خاص أشعر بأغنية "طمني عليك" أكثر واعتبر جملة "وبروح على صورتك آخدها في حضني وأنام" سر الألبوم، وكل واحد من الجمهور يضع صورة من خياله، وأنا صورتي ستظهر للجمهور من خلال أحداث فيلمي الجديد.

    ما رأيك في الجيل الجديد من المطربين، وما الظروف التي توافرت لهم ولم تتوافر لكم؟
    فؤاد: كل جيل له ظروفه الخاصة والمختلفة عن الآخر، ولكن هناك شيئا لابد أن يتفهمه مطربو الجيل الحالي، من الجيد أن تتاح لك فرصه الصعود وتثبت نفسك فيها، ولكن لابد أن تُحدث تطويرا في أدائك، لأن من المستحيل أن يتسمر النجاح بدون تطوير، لو لم يتطور عمرو دياب ومحمد فؤاد ما كان استمر نجاحهما حتى الآن، أنا وعمرو من بين جيلنا نجحنا فى تطوير أنفسنا وتقديم الجديد دائما، ولابد أن يتكرر هذا مع الجيل الحالي لأنهم "مش هيضحكوا على الجمهور" وعليهم أن يستغلوا نجاحهم الحالي في تقديم أشياء جديدة وجيدة مستقبلا.

    في رأيك ما السبب في تحقيقهم نجاحا كبيرا من بدايتهم؟
    فؤاد: هذا الأمر حدث لي في الماضي مع أغنية "في السكة" ولكني لم أتوقف عند النجاح الكبير للأغنية وقتها، وعملت على تطوير نفسي لأن هذه المهنة احترافية لها قواعد محددة لتحقيق النجاح.

    حددت جملة معينة من أغنية "طمني عليك" ووصفتها بـ"سر الألبوم" هل هذا معناه أن "سر" الألبوم يتمثل عندك فى جملة واحدة؟
    فؤاد: في كل ألبوم أجد جملة تكون بالنسبة لي مبعث التفاؤل بنجاح الألبوم، وأشعر أنها إذا وصلت للجمهور بشكل معين، سيكون الألبوم حقق النجاح الذي أتمناه، وهذا حدث أيضا في "حبيبي يا" في جملة قطع "صوتي خاصمني ورافض يغني".

    ما رأيك في برامج اكتشاف المواهب التى انتشرت على الفضائيات؟
    فؤاد: أنا لست متابعا جيدا للتليفزيون، ولا أهتم به بخلاف الأحداث المهمة ونشرات الأخبار بالإضافة إلى الكليبات التي يخبرني أحد أنها جيدة مثل "الضمير العربي".

    على ذكر الضمير العربى، لماذا لم تشارك فيه؟
    فؤاد: بالطبع كنت أتمنى المشاركة في هذا العمل الرائع، ولكن سفري منع ذلك.

    أحد معجبيك يتمنى أن يسمع أغنية لمصر بصوتك.
    فؤاد: قريبا إن شاء الله، وكنا نحضر أغنية لمصر في وقت مشاركة المنتخب في كأس الأمم الأفريقية، ولكني رفضت الاستعجال في تحضيرها لذلك تراجعت عن تسجيلها.

    قارئ آخر يتمنى أن تغني دويتو مع أنغام
    فؤاد: أتمنى ذلك وأنا أعشق صوت أنغام وهى من المطربات اللاتي كنت أتمنى أن يصبح لها رصيد ومشاركات سينمائية كثيرة، وأتمنى أن تتجه إلى هذا المجال لأنها فنانة مهمة وموهوبة.

    مَنْ الصوت النسائي الذي تحب سماعه؟
    فؤاد: أنغام وشيرين، بالإضافة إلى الأصوات الشابة الجديدة مثل زيزى وسوما وسمية.

    هناك أمنية من قارئ آخر أن تتعاون مع الفنان حميد الشاعري في ألبومك القادم أو بعد القادم.
    فؤاد: ضاحكا، "خليها اللي بعده"، حميد فنان كبير واحبة كثيرا، ولكني لا أعلم هل هو جاهز الآن لذلك أم لا، وإذا وجدت عنده ما يعجبني بالتأكيد سأتعاون معه.

    لماذا طرحت 10 أغاني فقط في ألبومك الأخير رغم بعدك لفترة عن الجمهور؟
    فؤاد: يجب أن يفهم الجمهور أن الموضوع ليس بالعدد "هى مش طماطم" الأهم أن أقدم عملا جيدا ينال إعجاب الجمهور، فمن الممكن أن أقدم أكثر من 10 أغاني في الألبوم الواحد، ولكني سأغيب عن الساحة لمدة لا تقل عن الخمس سنوات، وأتمنى أن يتفهم الجمهور ذلك، ولا ينظر إلى المطرب الذي يقدم عددا كبيرا من الأغاني في الألبوم الواحد على أنه يحب جمهوره أكثر من بقية المطربين، فقد حدث قريبا أن طرح أحد المطربين ما يقرب من 18 أغنية في ألبوم واحد، ولم يلق نجاحا كبيرا.

    هل فكرت في طرح أغنية منفردة؟
    فؤاد: هى فكرة جيدة، ولكن قيمة المطرب لا تتمثل في أغنية "سينجل"، طرح الأغنية المنفردة مرتبط فى أغلب الأحيان بعدم مقدرة المطرب على طرح ألبوم كامل، هذه العملية يتم تطبيقها فى الخارج بشكل صحيح، حيث يتم طرح أغنية منفردة قبل صدور الألبوم، ولكن إذا تم تطبيق هذا في مصر فمن الممكن أن يعتقد الجمهور أننا نتاجر عليه عن طريق شراء أغنية "سينجل" ثم شراء ألبوم كامل، وأنا أرفض هذا "لأني مبحبش ألاعب الناس في جيوبها" خاصة أنني استطعت إقناع إدارة شركة "روتانا" بتخفيض سعر الـ"سي دي" الأخير إلى 20 جنيها بعد أن كان سعره يتعدى الخمسين جنيها لرغبتي في أن يستمع الجمهور إلى جودة صوت جيدة مثل التي يتم تسجيلها في الاستوديو.

    يقال إنك استطعت عمل "نقلة موسيقية" في ألبومي "شاريني" و"حبيبي يا" ثم تراجعت عن ذلك في ألبوم "ولا نص كلمة" ما رأيك؟
    فؤاد: برغم هذا حققت نجاحا في ألبومي الأخير "ولا نص كلمة" أكبر من النجاح الذي حققته في ألبومي "شاريني" و"حبيبي يا" أنا دائما أريد تحقيق حجم معين من النجاح، ولكن في بعض الأحيان اضطر إلى التنازل عن هذا لأصل إلى شرائح محددة من الجمهور كانت قد قاربت على التوقف عن الاستماع لمحمد فؤاد، ولذلك قررت أن أذهب بأغنيات كثيرة إلى هذه الشريحة التي تميل إلى التطوير الموسيقي وهذا حدث في "شاريني" و"حبيبي يا" وعدت مرة أخرى إلى النسبة الأكبر من الجمهور بألبوم "ولا نص كلمة" ولذلك أكون أرضيت جميع الأذواق ونجحت في تجميع جمهوري مرة أخرى.
    فؤاد: أنا صياد جامد وأذهب كثيرا للبحر الأحمر والعين السخنة للصيد هناك، وزيدان اصطاد سمكة وزنها 12 كيلوجرام، في المرة الأولى التي خرج فيها للصيد معي.


    لاحظنا أن وليد سعد قام بتلحين نصف أغاني "ولا نص كلمة" لماذا لا تعتمد على الملحنين الشباب؟
    فؤاد: بطبيعتي أحب التعاون مع الملحن الذي يقدم ألحان تعجبني، ولا أتعاون مع من لا يقدم هذا.

    وماذا عن المواهب الجديدة؟
    فؤاد: على من يرى في نفسه موهبة أن يأتي إلى الاستوديو الخاص بي وترك "سي دي" وبالتأكيد سأغنيها إذا أعجبتني، لكن للأسف 99% ممن يحضرون ويعرضون أعمالهم، غير موهوبين بالمرة.

    لماذا لم تتعاون مع عمرو مصطفى أو محمد يحيى؟
    فؤاد: محمد يحيى جلس معي طيلة ثلاثة شهور أثناء التحضير لألبوم "ولا نص كلمة" ولم يقدم ألحانا تعجبني، لدرجة أنه "تعب من المشوار"، وأيضا حدث نفس الأمر مع عمرو مصطفى، وأتمنى أن أجد ألحانا جيدة منهما فى مستقبلا، ومحمد رحيم تعاون معي في أغنية قديمة، وجلسنا حتى نقدم أغنية أخرى، وبالفعل وبعد تعب شديد قدم أغنية "شايف نفسك".

    ما رأيك في الموزعين الجدد ولماذا لم تتعامل مع أحد منهم؟
    فؤاد: أريد توضيح جزئية معينة ليتفهم الجمهور كيف تسير عملية تحضير أي البوم لدى، محمد فؤاد متواجد في قلوب وعقول الشباب، وهذا نتيجة تعب وجهد كبيرين، وأنا أريد أغنية جيدة بغض النظر عن موزعها ونجاح الأغنية عندي مرتبط بانتشارها بين الناس، وأغلب الموزعين الجدد يقدمون أغان كثيرة لا يسمع عنها الجمهور شيئا، وهؤلاء لا أسميهم موزعون ولكنهم "ناس بتوع مزيكا".

    هل توقف العمل بينك وبين مصطفى كامل سببة غنائه لاغانى تشبه أغانيك؟
    فؤاد: يستحيل لأن أفكر بهذا الشكل، مصطفى ابن من أبنائي وإذا كان يوجد لديه أعمال جيدة سأتعاون معه في الألبوم القادم، ثم إن التقليد إذا حدث فهو شيء يسعدني كثيرا، ويضيف ضاحكا: "لو قلد عمرو دياب ومقلدنيش أكيد هبقى زعلان"، ولهذا أريد أيضا أن أوضح أنني على علاقة طيبة بالمطرب الشاب محمد كمال حتى لا يقول أحد إنني مستاء من التشابه الكبير بينه وبيني.

    هل هذا يعني أنك سعيد بما يقدمه محمد كمال؟
    فؤاد: إذا تأثر بي أحد المطربين الشباب وسار على نهجي، فهذا معناه أنني بفضل الله استطعت أن أقدم أعمالا جيدة تأثر بها الشباب واتبعوها فى بداية مشوارهم الغنائي، وأنا أعي تماما أن من يقلدني يحبني كثيرا لأنه من المستحيل أن يقلد أحد يكرهه وأي مطرب بداخله يتمنى أن يجد ما يتأثر به، وبالنسبة لمحمد كمال فهو يقابلني في نادي الشمس عندنا أذهب للعب الكرة، ونشرب العصير معا فى محلات مصر الجديدة.

    ماذا كان شعورك عندما رأيت تامر عبد المنعم يقلدك في أحد أفلامه؟
    فؤاد: في وقت تصوير تامر لهذا المشهد كنت واقفا وراء الكاميرا بناء على طلب منه، فتامر صديقي وتربطني به وبأشقائه علاقة قوية، بالإضافة إلى كونه سيناريست جيد وهو يتعاون معي في فيلمي الجديد.

    هل اخترت أغنية من ألبومك الأخير لتصويرها؟
    فؤاد: أفاضل حاليا بين أغنيات "طمني عليك" و"يا جت يا راحت" و"ولا نص كلمة".

    هل سنرى الكليب أولا أم الفيلم؟
    فؤاد: سنبدأ فى تصوير الفيلم بالتزامن مع التحضير للكليب، وسأقوم بتصوير الكليب بعد إنجاز جزء من تصوير الفيلم.

    هل استقريت على مخرج الكليب؟
    فؤاد: لم أحدد اسما للتعاون معه، ولكن تعجبني كثيرا أعمال المخرج ياسر سامي، وتعاونا سابقا في أعمال لم تر النور مثل كليب "طيب طيب" الذي قررت عدم استكماله بعدما بدأنا في تصويره، لإحساسي بأن الفكرة لن تحقق النجاح الذي أتمناه.

    هل ستبدأ العمل في ألبومك الجديد في نفس توقيت عملك في الفيلم؟
    فؤاد: لن أبدأ في التحضير للألبوم القادم إلا بعد أن انتهي من تصوير الفيلم.

    متى ستبدأ تصوير الفيلم وهل حددت موعد عرضه؟
    فؤاد: منتصف شهر مايو، وبالنسبة لموعد طرحه فهو أمر لا يشغلني إطلاقا لأني لا أعرف متى سينتهي التصوير.

    أخبارك إيه مع "الكورة"؟
    فؤاد: حريص على اللعب مرتين أسبوعيا والحمد لله بكسب.

    وأخبارك مع زيدان؟
    فؤاد: أنا وزيدان أصحاب جدا، وهو دائما يلعب معي عندما يتواجد في مصر، وأعلن لأول مرة وانفراد لقراء موقع FilFan.com أن زيدان سيكون معي في فيلمي الجديد وسيلعب دور شقيقي الأصغر.

    هناك أكثر من فنانة تردد أنها ستشاركك فيلمك الجديد؟
    فؤاد: جميع الأسماء التي طرحت لم يتم الاتفاق مع معهن حتى الآن، ولم نستقر على الفنانة التى ستشاركني بطولة الفيلم.

    ماذا عن فيلم "تيفا وتوما"؟
    فؤاد: الفيلم ليس أكثر من مشروع موجود معي، ولم يسبق أن أعلنت أنني سأدخل لتصويره ومن بعد فيلم "إسماعيلية رايح جاي" بدأ الجميع يتحدث عنه، وبالتأكيد سأعلن عندما أقرر تصويرة.

    هل بالفعل تهوى الصيد كما يتردد؟
    فؤاد: أنا صياد جامد وأذهب كثيرا للبحر الأحمر والعين السخنة للصيد هناك.

    وما أكبر سمكة قمت باصطيادها؟
    فؤاد: سمكة وزنها 12 كيلوجرام، وزيدان هو الذي اصطادها في المرة الأولى التي خرج فيها للصيد معي.

    هل من الممكن أن تخوض تجربة مسرحية أو تليفزيونية بعد نجاحك الكبير في السينما؟
    فؤاد: في الفترة الحالية لا.

    يقولون إن هناك خلافات بينك وبين محمد هنيدي وأحمد آدم، ما تعليقك؟
    فؤاد: ضاحكا، "في خلافات جامدة وأنا مش هسبهم وهلبدلهم في الدرة"، هنيدي وآدم اخواتي ونتقابل كثيرا أمام الجميع، ولا أعلم من أين تأتي هذه الشائعات.

    أين محمد فؤاد من مجال الإعلان الذي خاضه العديد من النجوم؟
    فؤاد: عُرض على الكثير، ولكني لم أجد ما يناسبني ويتناسب مع شروطي، فالإعلان سيقدم صورتي للجمهور طيلة سنة كاملة، ولهذا لابد أن أوقف أعمالي تماما حتى لا يمل مني الجمهور، ومن الممكن أن أدخل هذا المجال عند توقفي لفترة عن العمل للراحة.

    لماذا أنت مُقل في الظهور إعلاميا؟
    فؤاد: الاختفاء أفضل من التواجد بدون داع، وإذا قدمت ألبوم كل شهر سأظهر في الإعلام كل شهر، ولكن غير ذلك يعتبر استهلاكا لاسمي بدون سبب، وفي الفترة الأخيرة بدأ بعض المطربين في الانتباه لهذا.

    ماذا عن الحفلات؟
    فؤاد: بالفعل حفلاتي قليلة نوعا ما لانشغالي في التحضير للألبوم ولكني دائما في الصيف حريص على تقديم حفلات مثل حفل المعمورة العام الماضي.

    لماذا لم تشارك في حفل جامعة عين شمس الأخيرة؟
    فؤاد: لم يكن مقررا أن أشارك في هذا الحفل، وسمعت عنه كما سمع الجمهور، حتى إدارة الجامعة نفسها لم تضع إعلانات للحفل، وهى شائعة تسربت بين الجمهور.

    هل تلقيت عرضا من شركة "جود نيوز"؟ وهل تفكر في ترك "روتانا"؟
    فؤاد: الحديث في هذا الأمر ليس وقته الآن، ويتبقى لي ألبوم مع شركة "روتانا" وسأتحدث في الأمر عندما يحين موعدة.

    هل "روتانا" تقدم لك دعاية بشكل يرضيك؟
    فؤاد: ما يهمني أولا هو نجاح الألبوم ووصوله للناس، وهذا هو مقياس النجاح عندي، وأنا لست المطرب الذي يبحث عن صورة يصل بها للجمهور، ولا يهمني أن يراني جمهوري يوميا في الشوارع، "روتانا" تقدم لي الدعاية التي ترضيني وإذا لم يحدث هذا مستقبلا سأرحل عنها، ولن تعنيني في شيء، وأريد أن أوضح للجمهور أن هناك بعض المطربات خاصة اللبنانيات يجدن دعما ماليا من أشخاص معينين، ولهذا نجد لهن الكثير من اللوحات الإعلانية في شوارع مصر، وهذا شيء ليس لـ"روتانا" علاقة به، وما بيني وبين "روتانا" هو أن يصل ألبومي "للشعب المصري" أولا ثم العربي، والحمد لله محمد فؤاد وعمرو دياب "أو عمرو دياب ومحمد فؤاد" هما أكثر المطربين في "روتانا" مبيعا والفارق كبيرا بيننا وبين أي مطرب آخر داخل الشركة.

    هناك من يشبه المنافسة بين محمد حماقي وتامر حسني بالمنافسة التي تحدث بينك وبين عمرو دياب، ويقولون إن تامر حسني يشبهك ومحمد حماقي يشبه عمرو دياب، ما تعليقك؟
    فؤاد: يرد ضاحكا، أولا لابد أن يفهم الناس الفارق بيني وبين تامر حسني، فأنا أطول من تامر، وكذلك عمرو أطول من حماقي و"عنده" عضلات أكتر من حماقيي، المنافسة شيء جميل وتجعل الجميع يعمل فى جو من الإصرار وتساعد في تقديم نجاحات، وأريد أن أذكر شيئا للتاريخ، تنافسي مع عمرو دياب لم يفقدنا تبادل الاحترام في يوم من الأيام، وعلى الجميع أن يحرص على هذا حتى ينال احترام الجمهور، في الماضي التقيت عمرو دياب وتنافسنا تنافسا رهيبا وبرغم هذا علاقتنا دائما كانت في إطار محبة وأخوة ونحرص على تبادل المشاركة في المناسبات العائلية، والتنافس الطويل بيننا لم يؤثر على علاقتنا أو وطنيتنا كمطربين مصريين، وهذا هو الإطار الصحيح الذي لابد أن يأخذ به الجيل الجديد.

    لمن تقول:"
    ولا نص كلمة"؟
    فؤاد: لمن يوهم نفسه أن الفن المصري من الممكن أن يتجه اتجاها آخر وتزول الريادة الفنية المصرية.

    "خدني الحنين"؟
    فؤاد: لبيتنا القديم.

    خايف موت؟
    فؤاد: عندما أشعر أن أخلاق "بيتشخبط عليها" أقول للناس "خايف عليكوا موت".

    مكدبش عليك؟
    فؤاد: لجمهوري.

    في النهاية، ماذا تقول لقراء الموقع؟
    فؤاد: احبكوا جدا وأتمنى أن تثقوا في دائما فأنا لن أخذلكم وأتمنى أن تشاهدوا هذا اللقاء، وأن التقي بكم مرة أخرى وسوف أقرأ جميع الأسئلة والتعليقات.







    _________________



    ليلة فى حضنك ياه بالدنيا وكل ما فيها هى حياتى حياة لو لحظة تكون مش فيها

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 8:03 pm