¦¦§¦¦¤~ M. 0. S. h. K . I .L A ~¤¦¦§¦¦

يشرفنا الاشتراك معانا وتنورنا

احلى مشكله لاجن شباب


    لحظات فرح....وغابات حزن

    شاطر

    جومانا
    المشــــــرف الــــعام
    المشــــــرف الــــعام

    انثى
    عدد الرسائل : 1412
    العمر : 26
    بتشتغل ايه يا عم : طالبة
    مودك ايه؟ : شغااااااااااااال
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 13/05/2008

    لحظات فرح....وغابات حزن

    مُساهمة من طرف جومانا في الخميس أغسطس 07, 2008 6:26 pm

    ◄▓▒░~~ لحظات فرح..وغابات حزن~~░▒▓►


    ©© لحظــات الفرح ©©

    تأتي على جناحين..
    كعصفور يحط علي فرع شجره
    قد لا نبصر من اين جاء
    ولن نعرف الي اين سيمضى..
    ولا الوقت الذي سيبقى فيه امام أعيننا
    ولكن عمر وجوده القصير..
    سيبقى ملء..
    قلوبنا..
    وحواسنا كلها

    ©© لحظــات الفرح ©©

    الإستغراق الاناني الجميـــل..
    في تلك اللحظــات..
    التــي جاءت فجأه..
    رحلت كذلك فجأه..
    لأننا ونحن نعيشها.
    نكتفي بالأستمتاع بها..
    دون ان نكلف انفسنا ..
    عن البحث وراء اسبابها..
    وكيف نجعل عمرها أطول..

    -------
    -----
    ---
    -

    ▒░ غابــات الحزن ▒░


    سواء كانت تهب كما تهب العواصف..
    فأنها تبدــدو كأنها تحاصرنا..
    مــن كل الجهات..
    ولا يوجــد لنا أى امــل..
    فى الخلاص منهــا..


    ▒░ غابــات الحزن ▒░

    نتعلم..او نكتوي بلحظه حزن..
    اكبر او اصغر..
    ودائماً ما نكتشف..
    ان زمن الاحزان..
    طويل وغائــر..
    وان جذوره ممتده..
    لا في ماضينا القريب وحده..
    بل في ازمانٌ سحيقه..
    وأجيال نائيه..
    ونكتشف...!!
    ان تاريخ الأحزان..
    أطول من اعمار ذاكراتنا..
    ونتسآءل والحيره تلفنا..؟؟
    كيف واصلت هذه الاحزان طريقها الى زماننا..؟؟


    ¥¥ اخر الحــروف..!! ¥¥

    واخـــر الحروف..غابه
    حين نفكر في كل ذلك..!!
    ينبعث في النفس..
    انينٌ خافتْ..
    غير قابل للمعالجه..
    وحسراتٌ متكسره..
    تحدث عنها اول من تحدث الزمن..!!
    وهو يمحووجود تلك الاماني..والاحلام..
    محولاً..كل شىء الي ذكريات..
    مجرد ذكريات..
    فلا نعيش ذكريات اللحظات السعيده ولا نشعرها..!!
    ولكننا نظل نشرب مر اللحظات الحزينه..!!
    اذن من..!!؟؟
    اعدم مدينة الاحلام..
    قبل انقضاءها..
    واحسرتاه عليها تلك المدينه..!!
    كانت حقاً فردوس..!!
    تنير مثل القمر..
    وينبعث منها الامل..
    ولكن..!!؟؟
    ناداها الزمان..!!
    فحل الخسوف..
    والغيوم

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 17, 2017 12:43 am