¦¦§¦¦¤~ M. 0. S. h. K . I .L A ~¤¦¦§¦¦

يشرفنا الاشتراك معانا وتنورنا

احلى مشكله لاجن شباب


    الفيس بوك قصة نجاح خرافيه ..

    شاطر

    GEMY
    ¦¤( ALMODER )¤¦
    ¦¤( ALMODER )¤¦

    ذكر
    عدد الرسائل : 6711
    العمر : 28
    الموقع : egypt
    بتشتغل ايه يا عم : student
    مودك ايه؟ : دماغ عاليه اوووى ومتكلفه
    الاوسمه :
    السٌّمعَة : 2
    نقاط : 23
    تاريخ التسجيل : 17/03/2008

    الفيس بوك قصة نجاح خرافيه ..

    مُساهمة من طرف GEMY في الأربعاء أغسطس 20, 2008 9:59 am






    الفيس بوك قصه نجاح خرافيه






    موقع الفيس بوك.. قليل جدا منا من لم يسمع عن هذا الموقع بل قليل جدا من لم يملك حساب او جروب عليه

    وبالذات ان كنت مصريا،او كنت سمعت عن اضراب ابريل او اضراب شباب الفيس بوك كما يسموه،

    فمصر هى الاولى فى استخدام الفيس بوك حيث تضم 437الف مشترك

    ،واشهر الجروبات بها مجموعه اضراب6 ابريل التى تضم 71الف مشترك

    المهم هو ما ساذكره الان فى ان مؤسس هذا الموقع الاسطوره الذى تهافت عليه العرب بشراهه ومن قبلهم الاجانب اسمه مارك زوكر ببيرج اسسه عام 2004 اى انه موقع حديث،

    انشا الموقع وهو سنه 19 عام طالبا فى جامعه هارفارد،وكان لديه هدف واضح،

    وهو تصميم موقع يجمع زملاءه في الجامعة ويمكنهم من تبادل اخبارهم وصورهم وآرائهم.

    لم يفكر جوكربيرج، الذي كان مشهورا بين الطلبة بولعه الشديد بالانترنت، بشكل تقليدي. مثلا لم يسع إلى انشاء موقع تجاري يجتذب الاعلانات،

    او إلى نشر اخبار الجامعة او .. ببساطة فكر في تسهيل عملية التواصل بين طلبة الجامعة على اساس ان مثل هذا التواصل،

    وسرعان ما لقي الموقع رواجا بين طلبة جامعة هافارد، واكتسب شعبية واسعة بينهم

    ، الامر الذي شجعه على توسيع قاعدة من يحق لهم الدخول إلى الموقع لتشمل طلبة جامعات اخرى او طلبة مدارس ثانوية يسعون إلى التعرف على الحياة الجامعية.

    واستمر موقع "فيس بوك" قاصرا على طلبة الجامعات والمدارس الثانوية لمدة سنتين. وفي سبتمبر 2006 قرر جوكربيرج ان يخطو خطوة اخرى للامام، وهي ان يفتح ابواب موقعه امام كل من يرغب في استخدامه

    ، وكانت النتيجة طفرة في عدد مستخدمي الموقع وفي أكتوبر 2007 أشترت مايكروسوفت حصة في الفيسبوك نسبتها 1.6 في المئة بقيمة 240 مليون دولار، حيث تقدر قيمة الموقع بنحو 15 مليار دولار،وهى نفسها مايكروسوفت التى ارادت شراء الموقع منه بمليار دولار

    ورد مارك بان الموقع لم يصل لثمنه واتهمه الكثير بانه سيندم على ذلك العرض .



    لو دخلت الموقع لوجدت اكبر شركات معلنه فى مصر من شركات الاتصالات (اتصالات وفودافون ومومبينيل)تعلن على هذا الموقع.
    الفيس بوك

    تجد الكثير يعادونه قائلين بانه يستخدم فى التجسس على الخصوصيات وانه موقع لتشكيل موسوعه بيانات لكل مستخدمى الانترنت ولكن الواضح ان الفيس بوك اصبح اكبر مجتمع بديل على الانترنت،

    ولتكن ايها الشباب قصه الفيس بوك قصه نجاح تقتدوا بها لتعلموا انه ليس بالسن ولا بالشهره يكون نجاح موقعك وانما بفكرته الجديده التى تجذب الزوار لموقعك
    .
    ..






    الفيس بوك قصه نجاح خرافيه






    موقع الفيس بوك.. قليل جدا منا من لم يسمع عن هذا الموقع بل قليل جدا من لم يملك حساب او جروب عليه

    وبالذات ان كنت مصريا،او كنت سمعت عن اضراب ابريل او اضراب شباب الفيس بوك كما يسموه،

    فمصر هى الاولى فى استخدام الفيس بوك حيث تضم 437الف مشترك

    ،واشهر الجروبات بها مجموعه اضراب6 ابريل التى تضم 71الف مشترك

    المهم هو ما ساذكره الان فى ان مؤسس هذا الموقع الاسطوره الذى تهافت عليه العرب بشراهه ومن قبلهم الاجانب اسمه مارك زوكر ببيرج اسسه عام 2004 اى انه موقع حديث،

    انشا الموقع وهو سنه 19 عام طالبا فى جامعه هارفارد،وكان لديه هدف واضح،

    وهو تصميم موقع يجمع زملاءه في الجامعة ويمكنهم من تبادل اخبارهم وصورهم وآرائهم.

    لم يفكر جوكربيرج، الذي كان مشهورا بين الطلبة بولعه الشديد بالانترنت، بشكل تقليدي. مثلا لم يسع إلى انشاء موقع تجاري يجتذب الاعلانات،

    او إلى نشر اخبار الجامعة او .. ببساطة فكر في تسهيل عملية التواصل بين طلبة الجامعة على اساس ان مثل هذا التواصل،

    وسرعان ما لقي الموقع رواجا بين طلبة جامعة هافارد، واكتسب شعبية واسعة بينهم

    ، الامر الذي شجعه على توسيع قاعدة من يحق لهم الدخول إلى الموقع لتشمل طلبة جامعات اخرى او طلبة مدارس ثانوية يسعون إلى التعرف على الحياة الجامعية.

    واستمر موقع "فيس بوك" قاصرا على طلبة الجامعات والمدارس الثانوية لمدة سنتين. وفي سبتمبر 2006 قرر جوكربيرج ان يخطو خطوة اخرى للامام، وهي ان يفتح ابواب موقعه امام كل من يرغب في استخدامه

    ، وكانت النتيجة طفرة في عدد مستخدمي الموقع وفي أكتوبر 2007 أشترت مايكروسوفت حصة في الفيسبوك نسبتها 1.6 في المئة بقيمة 240 مليون دولار، حيث تقدر قيمة الموقع بنحو 15 مليار دولار،وهى نفسها مايكروسوفت التى ارادت شراء الموقع منه بمليار دولار

    ورد مارك بان الموقع لم يصل لثمنه واتهمه الكثير بانه سيندم على ذلك العرض .



    لو دخلت الموقع لوجدت اكبر شركات معلنه فى مصر من شركات الاتصالات (اتصالات وفودافون ومومبينيل)تعلن على هذا الموقع.
    الفيس بوك

    تجد الكثير يعادونه قائلين بانه يستخدم فى التجسس على الخصوصيات وانه موقع لتشكيل موسوعه بيانات لكل مستخدمى الانترنت ولكن الواضح ان الفيس بوك اصبح اكبر مجتمع بديل على الانترنت،

    ولتكن ايها الشباب قصه الفيس بوك قصه نجاح تقتدوا بها لتعلموا انه ليس بالسن ولا بالشهره يكون نجاح موقعك وانما بفكرته الجديده التى تجذب الزوار لموقعك
    .
    ..






    الفيس بوك قصه نجاح خرافيه






    موقع الفيس بوك.. قليل جدا منا من لم يسمع عن هذا الموقع بل قليل جدا من لم يملك حساب او جروب عليه

    وبالذات ان كنت مصريا،او كنت سمعت عن اضراب ابريل او اضراب شباب الفيس بوك كما يسموه،

    فمصر هى الاولى فى استخدام الفيس بوك حيث تضم 437الف مشترك

    ،واشهر الجروبات بها مجموعه اضراب6 ابريل التى تضم 71الف مشترك

    المهم هو ما ساذكره الان فى ان مؤسس هذا الموقع الاسطوره الذى تهافت عليه العرب بشراهه ومن قبلهم الاجانب اسمه مارك زوكر ببيرج اسسه عام 2004 اى انه موقع حديث،

    انشا الموقع وهو سنه 19 عام طالبا فى جامعه هارفارد،وكان لديه هدف واضح،

    وهو تصميم موقع يجمع زملاءه في الجامعة ويمكنهم من تبادل اخبارهم وصورهم وآرائهم.

    لم يفكر جوكربيرج، الذي كان مشهورا بين الطلبة بولعه الشديد بالانترنت، بشكل تقليدي. مثلا لم يسع إلى انشاء موقع تجاري يجتذب الاعلانات،

    او إلى نشر اخبار الجامعة او .. ببساطة فكر في تسهيل عملية التواصل بين طلبة الجامعة على اساس ان مثل هذا التواصل،

    وسرعان ما لقي الموقع رواجا بين طلبة جامعة هافارد، واكتسب شعبية واسعة بينهم

    ، الامر الذي شجعه على توسيع قاعدة من يحق لهم الدخول إلى الموقع لتشمل طلبة جامعات اخرى او طلبة مدارس ثانوية يسعون إلى التعرف على الحياة الجامعية.

    واستمر موقع "فيس بوك" قاصرا على طلبة الجامعات والمدارس الثانوية لمدة سنتين. وفي سبتمبر 2006 قرر جوكربيرج ان يخطو خطوة اخرى للامام، وهي ان يفتح ابواب موقعه امام كل من يرغب في استخدامه

    ، وكانت النتيجة طفرة في عدد مستخدمي الموقع وفي أكتوبر 2007 أشترت مايكروسوفت حصة في الفيسبوك نسبتها 1.6 في المئة بقيمة 240 مليون دولار، حيث تقدر قيمة الموقع بنحو 15 مليار دولار،وهى نفسها مايكروسوفت التى ارادت شراء الموقع منه بمليار دولار

    ورد مارك بان الموقع لم يصل لثمنه واتهمه الكثير بانه سيندم على ذلك العرض .



    لو دخلت الموقع لوجدت اكبر شركات معلنه فى مصر من شركات الاتصالات (اتصالات وفودافون ومومبينيل)تعلن على هذا الموقع.
    الفيس بوك

    تجد الكثير يعادونه قائلين بانه يستخدم فى التجسس على الخصوصيات وانه موقع لتشكيل موسوعه بيانات لكل مستخدمى الانترنت ولكن الواضح ان الفيس بوك اصبح اكبر مجتمع بديل على الانترنت،

    ولتكن ايها الشباب قصه الفيس بوك قصه نجاح تقتدوا بها لتعلموا انه ليس بالسن ولا بالشهره يكون نجاح موقعك وانما بفكرته الجديده التى تجذب الزوار لموقعك
    .
    ..



    _________________



    ليلة فى حضنك ياه بالدنيا وكل ما فيها هى حياتى حياة لو لحظة تكون مش فيها

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 10:43 pm